هلسنكي تحتضن ندوة عن تعزيز التسامح والتعايش في المجتمع الفنلندي

الكومبس – خاص: تستضيف العاصمة الفنلندية هلسنكي يوم الجمعة المقبل 22 اكتوبر تشرين الأول الجاري “الندوة الاسكندنافية الثالثة”، بعنوان: “نحو مجتمع متسامح ومتعايش في فنلندا”، يقيمها وقف الرسالة الاسكندنافي بالتعاون والتنسيق والشراكة مع الجمعية الإسلامية في فنلندا، وكل من وقف آيسلندا الإسلامي، ووقف النور النرويجي.

وتقوم شبكة الكومبس الإعلامية بالمشاركة وتغطية الندوة، كما يشارك عدد من المحاضرين من ذوي التخصصات المختلفة في مجال الاندماج والتواصل الحضاري بهذه الندوة.

وقال وقف الرسالة الإسكندنافي لـ “الكومبس” إن الندوة “تتناول التزايد الملحوظ للثقافات والأعراق والإثنيات في المجتمع الفنلندي، وما يتطلب ذلك من تجديد النظر في مفهوم التعايش والتسامح و قبول الآخر والحوار والمشاركة الفعالة من هذه الثقافات في بناء المجتمع وإثراءه بكل ما هو نافع ومفيد لمستقبل الأجيال القادمة”.

وأضاف الوقف: “ومن هذا المنطلق تاتي أهمية عقد الندوات التي تعالج مثل هذه القضايا وتؤسس لقيم ومبادئ مشتركة بين مكونات المجتمع الفنلندي. وتهدف الندوة أيضا الى تأصيل وتجديد مفهوم التعايش والتسامح والحوار في المجتمع الفنلندي. كما سيتم مناقشة هذه القضية من خلال ستة محاور وبمشاركات تصل الى ثلاثة عشرة ورقة عمل تعزز هذه القضية وتؤصل لمستقبل أفضل وهذه المحاور هي:

دور التعليم في تعزيز المجتمع الفنلندي بمفاهيم التسامح والتعايش.
مؤسسات المجتمع المدني ودورها في إبراز مفهوم التسامح والتعايش.
المؤسسات الرسمية والسلطات المحلية ودورهم في التعامل مع اللاجئين الجدد.
الأديان ودورها في نشر مبادئ الحوار والتسامح والتعايش.
الإعلام ودوره الريادي في إبراز هوية المجتمع الفنلندي المبني على تلك المفاهيم.
أصحاب الأعمال ودورهم في تعزيز التعاون بين فئات المجتمع الفنلندي.

للمزيد حول المؤتمر يرجى النقر على الرابط التالي: